الأخبارعاجل

وزير التنمية المحلية يضع حجر الأساس لمشروع المجمع الصناعي للزيتون بالفيوم

قام اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم و صوفي فان هيفربك مدير قسم المشروعات بوفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة 

، بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء أول “مجمع صناعي وخدمات متكاملة للزيتون”، على مساحة 5 أفدنة، بنطاق مركز يوسف الصديق، كمشروع تنموي متكامل، من خلال التشبيك بين المصانع الكبيرة والصغيرة، المهتمة بالمواد الغذائية، بهدف تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية، في مجال الصناعات التكميلية ذات القيمة المضافة، وتمكين القطاع الخاص وصغار المستثمرين في القطاع الصناعي.

جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، ووفد من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر يتقدمهم سيلفان ميرلين، نائب الممثل المقيم للبرنامج، و ان كوفت رئيس العمل على الحوكمة ومشروعات الدمج الاجتماعي بالاتحاد الأوروبي بمصر، والدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية، والدكتور خالد عبدالحليم مستشار الوزير ومدير مشروع الدعم الفني للوزارة، والدكتور محمد التوني معاون محافظ الفيوم، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، مزارعي ومنتجي ومصنعي الزيتون.

 وحرص وزير التنمية المحلية في بداية كلمته، على نقل تحيات وتقدير فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى والدكتور مصطفي مدبولي، لأبناء مركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم جميعاً، وأشاد اللواء هشام آمنة، بجهود جميع المزارعين والعاملين في مجالات الزراعة بمختلف قطاعاتها وعلى رأسهم المزارعين والمنتجين للزيتون.

وأعرب وزير التنمية المحلية، عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث الهام، من فعاليات وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الخدمات المتكاملة والمجمع الصناعي للزيتون بمحافظة الفيوم، مشيراً إلى ضرورة تكاتف الجهود الحكومية والمجتمعية للمساهمة فى خلق حراكاً تنموياً بالمحافظات المصرية.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلي توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتكليفات رئيس مجلس الوزراء، لوزارة التنمية المحلية لأهمية دعم وتشجيع القطاع الخاص والترويج للفرص الاستثمارية، وتنمية التكتلات الاقتصادية ذات الميزة النسبية بالمحافظات المصرية، وذلك من خلال خلق بيئة جاذبة للاستثمار التجارى والصناعى وتمكين صغار المستثمرين من المشاركة فى مختلف الصناعات الصغيرة.

وأضاف وزير التنمية المحلية: ويتجلى ذلك خاصة بمحافظات صعيد مصر، ومنها محافظة الفيوم، حيث تعمل الحكومة المصرية بكافة أجهزتها على تحقيق نهضة تنموية وخدمية متكاملة لأهل الصعيد الذي يزخر بالفرص التنموية والإقتصادية، والذى سينهض مع العمل الدؤوب وإزالة الحواجز المعرقلة للتنمية الإقتصادية، واتخاذ الإجراءات الفعالة لتعزيز النمو الاقتصادي المتكامل.

وقال اللواء هشام آمنة، إن صعيد مصر غني بالفرص التنموية والاقتصادية الواعدة التي تحتاج إلى استكشافها سنوياً، والعمل على تنميتها وحسن استغلالها في إطار إقليمي شامل، وهو ما يساعد على خلق المزيد من فرص العمل والحد من الفقر ومواجهة تيارات الهجرة غير المخططة، ويحول محافظات الصعيد إلي مناطق جذب، ونعمل سوياً بكل مؤسسات الدولة المركزية والمحلية على تعزيز آليات وحوكمة الشراكة والتعاون بين الادارة المحلية والجهات المركزية ذات الصلة ومؤسسات القطاع الخاص، بهدف التعريف بالفرص الاقتصادية والميزات النسبية والبناء عليها واتخاذ الاجراءات اللازمة للترويج لها محليا وعالميا.

وتابع وزير التنمية المحلية: وتطبيقاً لهذا التوجه، فقد جاء إهتمام محافظة الفيوم، بتنمية سلسلة القيمة الإنتاجية لزراعات وتصنيع الزيتون بمركز يوسف الصديق، حيث درس مشروع الدعم الفني لوزارة التنمية المحلية مع المحافظة، مشروع إنشاء مركز للخدمات المتكاملة والمجمع الصناعي للزيتون، والذي يوفر ليس فقط وحدات صناعية لتصنيع زيتون المائدة تصل إلى 7000 متر مربع في المرحلة الأولى من المشروع، ولكن أيضاً يوفر كافة خدمات الأعمال المطلوبة لدعم زراعات وتصنيع الزيتون، ومنها خدمات الإرشاد الزراعي، والتعبئة والتغليف، والتسويق محلياً وعالمياً، وكذلك إعداد علامة تجارية لصناعة الزيتون بمركز يوسف الصديق بالفيوم، ويساهم المشروع في توفير فرص عمل محلية مباشر ة وغير مباشرة بأكثر من 400 فرصة عمل في سلسلة القيمة الإنتاجية لزراعة وتصنيع الزيتون بمحافظة الفيوم.

وأعرب وزير التنمية المحلية، عن تطلعه إلى افتتاح هذا المجمع الصناعي الواعد قريباً وإنتاج زيتون بجودة عالمية ويستطيع المنافسة في جميع الأسواق الدولية، وإلى المزيد من التعاون المثمر والبناء مع الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لدعم تنفيذ مشروعات وأنشطة التنمية الاقتصادية المحلية، ودعم الميزة التنافسية والنسبية لمحافظة الفيوم وباقي المحافظات.

ومن جهته، أعرب محافظ الفيوم عن سعادته بوضع حجر الاساس لمشروع مجمع صناعات زيتون المائدة بيوسف الصديق، الذى ياتى من خلال التشبيك مع الجهات الشريكة من جانب، والجهاز التنفيذي بالمحافظة والمواطنين من جانب آخر، أملا بأن يغزو الزيتون المصري ومنتجاته والذى يزرع على أرض الفيوم كل أسواق العالم،  لافتا الى ان المشروع تنموي متكامل، ومتوافق مع طبيعة المنطقة.

وأشار المحافظ، الى أهمية أن يكون المشروع منارة للمشروعات الكبرى، وأن يكون مزارا سياحيا، مؤكدا على استخدام شتلات الزيتون الجيدة خلال المرحلة المستقبلية وخاصة شتلات زيتون الزيت، لافتا إلى أن موقع المشروع سيتم ترفيقه بالكامل، وتوفير الطرق المؤدية إليه، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ نموذج استرشادي بالمشروع، ثم يتم التنسيق مع القطاع الخاص لاستكمال المراحل الإنشائية، من خلال التنسيق المتبادل والرؤية المنهجية والعلمية.

 وأوضح محافظ الفيوم، أن إنشاء مشروع “مجمع صناعات زيتون المائدة” بنطاق مركز يوسف الصديق، سيبدأ بمساحة 5 أفدنة “21 ألف متر مربع” كمرحلة أولي، مع إمكانية التوسع المستقبلي للمشروع، مشيراً إلى أهمية قطاع زيتون المائدة باعتباره يمتلك مقومات جيدة وميزات تنافسية على مستوى كافة مراحل وسلاسل القيمة ذات الصلة، لافتاً إلي أن المحافظة تتمتع بميزات نسبية وفرص واعدة في إنتاج وتصدير زيتون المائدة، بالإضافة إلى فرص ربط سلسلة القيمة لزيتون المائدة بمجالات التصنيع *المختلفة.

وأضاف المحافظ، أن مشروع “مجمع صناعات زيتون المائدة* “، يضم وحدات لصناعة الزيتون بأبعاد مختلفة، تتناسب مع احتياجات المصنعين، ومقراً للمكاتب الإدارية، ومركزاً مصغراً للمؤتمرات، ومعامل للتحاليل، ووحدة للبحث والتطوير، ومنطقة للخدمات الملحقة تشمل “كافتيريا، و سوبر ماركت، ومسجد”.

وعقب وضع حجر الأساس، لمشروع “مجمع صناعات زيتون المائدة” استمع وزير التنمية المحلية، ومحافظ الفيوم، لآراء ومقترحات مزارعي ومنتجي الزيتون من أهالي مركز يوسف الصديق، وتمت مناقشة كافة الآراء، والرد على كل الاستفسارات.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى