جرائم

ضبط مصنع لتدوير زيوت السيارات المستعملة وبيعها بأسماء علامات تجارية شهيرة

نفذ جهاز حماية المستهلك حملة رقابية كبرى (بمدينة 6 أكتوبر) بمحافظة الجيزة، استهدفت مصنعا لتدوير زيوت محركات السيارات وتعبئتها في عبوات جديدة ووضع ملصقات “استيكر” تحمل أسماء علامات تجارية معروفة، لإعادة بيعها للمواطنين مرة أخرى، مما يشكل خطرا على أمن وسلامة سائقي السيارات الذين يستخدمون هذه الزيوت.

ويأتي ذلك في إطار جهود الدولة لمراقبة الأسواق ومحاربة المخالفين الذين يلعبون بأمن وسلامة المواطنين ومطاردة الكيانات الوهمية ومواجهة كل أشكال الغش التجاري ومنع تداول السلع غير المعروفة المصدر وغير المطابقة للمواصفات في الأسواق، وتشديد الرقابة على الأنشطة التجارية في جميع المحافظات.

وبناء على التحريات والمعلومات التي وردت للإدارة العامة للرقابة على الأسواق، تبين وجود مصنع بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، يقوم بتدوير وتعبئة زيوت محركات السيارات، ثم تعبئتها في عبوات جديدة ووضع ملصقات تحمل أسماء علامات تجارية شهيرة في الأسواق. وعلى الفور، قامت حملة من مأموري الضبط القضائي بالجهاز، بمداهمة المصنع المشار إليه، وسؤال المسؤول عن المصنع عن الترخيص والسجل الصناعي، فأقر بعدم وجود ترخيص للنشاط وبملكيته للمنشأة والمضبوطات، وأقر بأنه يقوم بتدوير وتعبئة زيوت محركات السيارات بعد إجراء عمليات تسخين وإضافة مواد كيميائية لتنقيتها، ثم تعبئتها في عبوات جديدة ووضع ملصقات تحمل أسماء علامات تجارية مشهورة في الأسواق.

وتم تحرير محضر بالواقعة وضبط حوالي 13000 لتر زيت معاد تدويره تحت أسماء وعلامات تجارية مزيفة، والتحفظ على المضبوطات والأدوات المستخدمة في التعبئة، وإحالة الواقعة للنيابة العامة.

كما تم اتخاذ الإجراءات القانونية والتحفظ على المضبوطات لمخالفتها (قانون حماية المستهلك 181 لسنة 2018) بتصنيع وتداول منتجات غير معروفة المصدر ضارة بأمن وسلامة المواطنين.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور إبراهيم السجيني، رئيس جهاز حماية المستهلك، على حرص الجهاز على تنفيذ حملات رقابية نوعية في مختلف المحافظات لتحقيق الانضباط في الأسواق وعدم التهاون مع المخالفين والضرب بيد من حديد وملاحقة الكيانات الوهمية والتصدي لكل مظاهر الغش التجاري وخداع المستهلكين ومنع تداول السلع غير المعروفة المصدر وغير المطابقة للمواصفات في الأسواق والضارة بسلامة وأمن المستهلكين وإحكام الرقابة على الأسواق ومتابعة جميع الأنشطة التجارية في مختلف المحافظات، مشيرا إلى أن الجهاز يقف بالمرصاد لكل من يحاول التلاعب بأمن وسلامة المستهلكين والترويج لمنتجات ضارة في الأسواق.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى