اقتصاد

سويلم: محطة الحمام تعالج مياه الصرف الزراعي بطاقة 7.5 مليون متر مكعب

أجرى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى، جولة تفقدية داخل محطة الحمام لمعالجة مياه الصرف الزراعى بغرب الدلتا، وهي أكبر محطة في العالم لمعالجة مياه الصرف الزراعي بطاقة 7.5 مليون متر مكعب.

واطلع الوزير على مكونات المحطة ومنظومة التشغيل ومعامل المراقبة، وأشاد بالإنجاز الكبير الذي تحقق في هذا المشروع الذي يهدف إلى إعادة استخدام المياه المعالجة في زراعة محاصيل ذات قيمة اقتصادية عالية في مشروع الدلتا الجديدة.

وأكد وزير الري على أهمية الاستفادة من الخبرات المكتسبة في تنفيذ المحطة لتصنيع مكوناتها محليا وتصديرها للخارج، وتحقيق التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر.

وتناول سويلم مع الدكتور بهاء الغنام المدير التنفيذي لجهاز مستقبل مصر النموذج الاقتصادي الزراعي المتكامل الذي يشمل توفير البذور والأسمدة والمبيدات والآلات والتسويق والتصدير، وتوفير فرص عمل للشباب والمزارعين والفنيين والمهندسين، وتدعيم القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية.

ووجه الوزير بتشكيل لجنة لمراقبة نوعية مياه الصرف الزراعي الداخلة والخارجة من المحطة، وتحديد أفضل المحاصيل المناسبة لدرجة ملوحة المياه، وعمل معالجات للتربة لعلاج مشاكل التصحر.

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى