جرائمعاجل

«سمسم» و”موبيل”..سبب وفاة فتاة جامعة العريش 

تمكنت أجهزة الأمن من تحديد هوية المتهم الرئيسي في واقعة وفاة فتاة جامعة العريش، سوف تغير من مجرى القضية التي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن،  أن عامل دليفري هو المتهم الرئيس في القضية ويدعى «سمسم» ، وتم تحديد هويته والتوصل إليه، وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، لبيان طبيعة العلاقة بينه وفتاة جامعة العريش. 

وأفادت مصادر أمنية ، أن أجهزة الأمن تبحث عن ضبط هاتف المتهم الرئيسي خوفا من قيامه بالتخلص ، عقب إرسالة  لها تهديدات كثيرة منه، بأنه سوف يقوم بفضحها بنشر تلك الصور على تطبيقات التواصل الاجتماعي، مطالبة إياها بالاعتذار لها لصديقتها ، حيث رضخت الطالبة للأمر واعتذرت على مجموعة خاصة على تطبيق الواتساب الخاص بطلبة الكلية لإنهاء الخلاف.

ومن جانبها، قام فريق تحقيق النيابة العامة بالعريش قام بتتبع خط السير المتوقع للمتوفاة حال مغادرتها حرم المدينة الجامعية ،توصلوا إلى أحد محلات بيع المبيدات الزراعية الذي أقر مالكه لأعضاء النيابة بالتحقيقات بأن المجني عليها قد حضرت بسيارة أجرة لطلب شراء حبوب غلة وعقب إبلاغه لها بعدم توافرها غادرت.

و تحققت النيابة من صحة تلك الرواية عن طريق مشاهدة تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمحل كما تمكنت عن طريق تلك التسجيلات من تحديد رقم السيارة الأجرة التي كانت تستقلها المتوفاة، وبسؤال سائقها بالتحقيقات أقر بمرافقته للمتوفاة والتي قررت له بأنها طالبة بكلية الطب البيطري وأنها ترغب في شراء حبوب غلة لحاجتها لتلك الحبوب لأغراض دراسية، مضيفا أنه قام بمرافقتها إلى محل آخر والذي تبين غلقه إلا أنهما تقابلا مع مالكه والذى أبلغهم بوجود الحبوب المذكورة بمسكنه الخاص.

وذكرت النيابة أن الفتاة برفقة السائق توجهت إلى منزل صاحب المحل وباستدعائه أقر بالتحقيقات بأنه قام ببيع عدد ثلاث حبوب غلة للمتوفاة بمبلغ خمسة وخمسون جنيها.

وذكرت النيابة أنه يجري حاليا استعجال ورود تقرير مصلحة الطب الشرعي للوقوف على سبب الوفاة تحديدا.

 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى