جرائمعاجل

حملات القروض على مواقع التواصل تستدرج سيدة لبيع كليتها بـ35 ألف جنيه

قررت النيابة العامة ، اليوم الثلاثاء، إحالة رئيس قسم الكلى بمستشفى شهير، وطالبا وفرد أمن وعاملا إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهم بالاتجار في الأعضاء البشرية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة علي قيام المتهمين الأول رئيس قسم أمراض الكلى والزرع بمستشفى شهير بتكوين تتشكيل عصابي يضم المتهم الثاني والثالث والرابع” سماسرة” لاستقطاب المواطنين الفقراء بغية الاتجار بأعضائهم البشرية، خاصة “الكلى”؛ عن طريق تقديم مبالغ مالية إليهم مستغلين في ذلك حالتهم المادية المتردية.

وأوضحت التحقيقات  أن  المتهمين استغلوا  حاجة المجني عليها للمال وما مرورها بضائقة مالية.

كما  قام المتهم الثاني  بإنشاء مجموعة إلكترونية بمواقع التواصل الاجتماعي – فيس بوك- لجذب الضحية مسماة “حملة قروض”، وحبّذوا إليها بيع كليتها لمريضة تعاني من مرض الفشل الكلوي، مقابل مبلغ خمسة وثلاثين ألف جنيه مصري.

بموافقتها أخذوا توقيعها على إيصال أمانة – فارغ دون تحرير صلبه – بغية التأكد من عدم إفشائها سرهم ولضمان استمرارها في تنفيذ ذلك الاتفاق.

 واضطلع المتهم الأول بأخذ إقرارها بمقطع مرئي – جرى تلقينها بعباراته – مفاده قيامها بالتبرع بإحدى كليتيها دون مقابل مادي قاصدا عدم كشف ستره وجماعته.

 وبينت التحقيقات  بقيام المتهمين الثالث والرابع باصطحاب المجني عليها لبعض المعامل الطبية والجهات المعنية لإنهاء إجراءات الفحوصات والأشعة والمستندات اللازمة لإتمام الجراحة في ضوء اتفاقهم المار بيانه. 

وعلى أثر ذلك، تولى المتهم الأول إجراء الجراحة بمقر عمله بمستشفى شهير، وتبع ذلك قيام المتهم الثالث بتسليم المجني عليها المقابل المادي المتفق عليه المقدر بخمسة وثلاثين ألف جنيه، وأنهى بانتفاء علم القائمين على مستشفى شهير بالواقعة.

 

 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى