جرائمعاجل

النيابة تكشف تفاصيل وفاة فتاة العريش..اشترت حبوب غلة وتعرضت لتهديدات

وجهت النيابة العامة إلى المتهمين الاثنين تهمتي التهديد كتابة بإفشاء أمور تتعلق بالحياة الخاصة المصحوب بطلب “جناية” والاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها.

كشفت النيابة العامة المصرية تفاصيل واقعة وفاة فتاة العريش، وقالت في بيان رسمي إنها استكملت التحقيقات في وفاة الطالبة نيرة صلاح بكلية الطب البيطري بجامعة العريش وظهر من التحقيقات التي شملت سؤال شهود الواقعة وتحريات الجهات الأمنية أن الفتاة المتوفاة تعرضت إلى ضغوط نفسية ناجمة عن قيام إحدى زميلاتها وهي المتهمة الأولى بتهديدها بنشر مراسلات نقلتها خلسة من هاتف المتوفاة إلى هاتفها وأرسلتها إلى زميلها وهو المتهم الثاني الذي قام بدوره بالتدوين على جروب به جميع طلاب الدفعة بالجامعة على تطبيق الواتساب بأن إحدى الطالبات دون الإشارة إليها تحديدًا بأن لها مراسلات وصور خاصة بها مهددًا إياها بنشرها في الوقت الذي يختاره الطلاب على “الجروب” وصحب ذلك طلبه منها الاعتذار عما بدر منها من إساءة في حق المتهمة الأولى.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين الاثنين تهمتي التهديد كتابة بإفشاء أمور تتعلق بالحياة الخاصة المصحوب بطلب “جناية” والاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها وأمرت بحبسهما احتياطيًا على ذمة التحقيقات والتحفظ على الهواتف الخلوية الخاصة بهما وبالمجني عليها لاستيفاء الإجراءات نحوها.

وذكرت النيابة أن فريق تحقيق النيابة العامة بالعريش قام بتتبع خط السير المتوقع للمتوفاة حال مغادرتها حرم المدينة الجامعية حتى توصلوا إلى أحد محلات بيع المبيدات الزراعية الذي أقر مالكه لأعضاء النيابة وبالتحقيقات بأن المجني عليها قد حضرت بسيارة أجرة لطلب شراء حبوب غلة وعقب إبلاغه لها بعدم توافرها غادرت.

وتحققت النيابة من صحة تلك الرواية عن طريق مشاهدة تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمحل كما تمكنت عن طريق تلك التسجيلات من تحديد رقم السيارة الأجرة التي كانت تستقلها المتوفاة، وبسؤال سائقها بالتحقيقات أقر بمرافقته للمتوفاة والتي قررت له بأنها طالبة بكلية الطب البيطري وأنها ترغب في شراء حبوب غلة لحاجتها لتلك الحبوب لأغراض دراسية، مضيفا أنه قام بمرافقتها إلى محل آخر والذي تبين غلقه إلا أنهما تقابلا مع مالكه والذى أبلغهم بوجود الحبوب المذكورة بمسكنه الخاص.

وذكرت النيابة أن الفتاة برفقة السائق توجهت إلى منزل صاحب المحل وباستدعائه أقر بالتحقيقات بأنه قام ببيع عدد ثلاث حبوب غلة للمتوفاة بمبلغ خمسة وخمسون جنيها.

وذكرت النيابة أنه يجري حاليا استعجال ورود تقرير مصلحة الطب الشرعي للوقوف على سبب الوفاة تحديدا.

وكان صلاح الزغبي والد الطالبة قد قال إن ابنته قبل الحادث بساعات قليلة كانت تتحدث مع والدتها عبر الهاتف وأخبرتها بأنها صائمة وتحتاج لمبلغ من المال وتم الاتفاق على إرساله لها عبر إحدى المحافظ البنكية، مضيفا أن ابنته وعقب إفطارها وتناولها من طعام المدينة الجامعية شعرت بمغص شديد واتصلت بوالدتها مرة أخرى لتخبرها بآلامها وطلبت منها والدتها شراء دواء معين لتخفيف آلام المعدة .

وأضاف أنه بعد ذلك تواصلت مشرفة من المدينة الجامعية مع زوجته وأخبرتها أن ابنتهما في المستشفى وحالتها سيئة وطلبت منها الحضور فورا ، مشيرا إلى أنه علم بعد ذلك بوفاتها وأكد تقرير الصحة أنها توفيت متأثرة بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأشار إلى أن ما يهمه في الأمر أن يعلم إذا كانت ابنته كانت ماتت منتحرة أم مسمومة؟

وكشف أن تقرير الوفاة المبدئي قال إن ابنته توفيت نتيجة حالة سم شديدة مؤكدا أن ابنته مسلمة وتعرف حدود دينها ولا يمكن أن تنتحر تكون تموت كافرة.

وكان مصدر أمني قد أعلن الجمعة أنه تم فحص موقف الطالبة المتهمة شروق أحمد وخمسة من زملائها ومشرفة المدينة الجامعية وأحد أصدقاء الطالبة المنتحرة نيرة صلاح تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات الواقعة.

وقال إنه تم توقيف والد الطالبة المتهمة شروق وهو برتبة رائد عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حرصاً على نزاهتها.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى