جرائمعاجل

النيابة العامة تحيل معلم الدقهلية قاتل تلميذه للمحاكمة العاجلة ٢٠ مارس الجاري

قررت النيابة، اليوم الجمعة، إحالة معلم الفيزياء قاتل تلميذه و شطره نصفين في الدقهلية إلى المحاكمة الجنائية وتحديد 20 مارس الجاري لنظر أولى الجلسات.

وقالت النيابة في بيان إنها أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات، وذلك بعدَما انتهت تحقيقاتها معَه إلى ثبوت اتهامِه بجناية قتل التلميذ عمدًا مع سبقِ الإصرار، وذلكَ لرغبته في الحصول على فدية من أسرته.

وأضافت أنها باشرت التحقيقات، وكلّفت الشرطة بالتحري عن الواقعة لكشف ملابساتها، وسألت شهودها، وتوصلت إلى أن وراء ارتكابها المتهم والذي تبين أنه طالب جامعي كان يعطي المجني عليه درسًا خاصًا، مضيفة أن المتهم ما إنْ علِمَ بمقدرة والده المالية، ونظرًا لتعرضه لخسائر مالية نتيجة مضاربته عبر أحد المواقع الإلكترونية قام باستدراج المجني عليه وقتله.

كما أضافت أن المتهم قام بإلقاء جثمان الطالب بإحدى الأراضي الزراعية –بعد شطره نصفيْن-، ثم طلب من ذويه فديةً مالية، مضيفة أنه أقر تفصيًلا بالتحقيقات بكيفيةِ اقترافه الجريمةَ والتخطيط والإعداد لها وتنفيذِها.

وكانت التحريات التي أجرتها أجهزة الأمن المصرية، قد كشفت أن القاتل خطط لمساومة أسرة الطالب الثرية، والحصول على فدية مالية منهم لسداد ديونه المتراكمة من جراء خسارته الفادحة في المضاربة، مضيفة أن القاتل قام بحصر ماكينات الصرف الآلي الواقعة بمحيط المنطقة التي يقيم فيها لمعرفة كم ماكينة سيحتاجها ويتردد عليها بعد حصوله على الفدية الضخمة من أسرة الطالب لكي يسحب منها الأموال ومن دون انكشاف أمره.

وكشفت التحريات أن الطالب وفي يوم الجريمة وقبل ذهابه إلى معلمه للحصول على درس خصوصي اشترى له طعاما كثيرا ، ولم يكن يدري أن معلمه سيغدر به ويقتله.

في سياق متصل، وفي أقوالها أمام أجهزة الأمن المصرية أكدت زوجة المعلم القاتل أن زوجها عاد لمنزله يوم الواقعة وكانت ملابسه متسخة وملطخة بالدماء، وعندما استفسرت منه عن سبب ذلك أخبرها أنه كان يشارك في نقل مصابين في حادث سير مروع على الطريق، مضيفة أنها قامت بتنظيف ملابسه ولكنها فوجئت بعد يومين بانتشار خبر اختفاء الطالب القتيل الذي كان يحصل على دروس خصوصية لديه.

وأشارت زوجة القاتل إلى أنها لم تشك في زوجها عندما أخبرها بمشاركته في نقل مصابين، لكن الشكوك بدأت تساورها بعد انتشار خبر اختفاء الطالب والعثور على نصفه السفلي في أحد المصارف المائية.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد كشفت ملابسات أبشع جريمة في مصر، والتي عثر فيها على جثمان طالب ثانوي مشطورا نصفين، والجزء السفلي ملقى في قطعة أرض زراعية بمحافظة الدقهلية شمال البلاد.

وتلقت السلطات بلاغا بالعثور على النصف السفلي لطالب ثانوي في مصرف مائي بقرية 7 ثابت التابعة للستاموني، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لموقع البلاغ وتشكل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث، والبحث عن الجزء العلوي من الجثمان.

 

 

 

 

موضوعات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى